ملتقى زُبيد الضالع ملتقى لكل ابناء الجنوب العربي التواقين لنيل الحريه والاستقلال
مرحبـاً بــكم في منتديــات ملتقــى زُبيـــد (الضالع)
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الغارات الامريكيه في اليمن تثير التعاطف مع تنضيم القاعده

اذهب الى الأسفل

الغارات الامريكيه في اليمن تثير التعاطف مع تنضيم القاعده

مُساهمة من طرف ابن زُبيد في الخميس مايو 31, 2012 10:42 pm

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن الهجمات التي تنفذها الولايات المتحدة في اليمن من خلال طائرات من دون طيار تجعل اليمنيين يعتقدون أن تنظيم القاعدة يقع في الجانب الصحيح من المعادلة.
تثير هجمات الطائرات من دون طيار الأميركية فى اليمن التعاطف المتزايد مع المتشددين من تنظيم القاعدة، وتدفع برجال القبائل إلى الانضمام إلى شبكة ذات صلة بمؤامرات إرهابية ضد الولايات المتحدة.


وأشارت صحيفة الـ"واشنطن بوست" إلى أن الهجمات الأميركية تجعل اليمنيين يعتقدون أن تنظيم القاعدة يقع في الجانب الصحيح من المعادلة، وأن الهجمات الصاروخية البالغ عددها 21 هجمة منذ يناير/كانون الثاني الماضي، والتي استهدفت مسلحين من القاعدة في جنوب اليمن، تعكس تحولاً حاداً في حرب سرية نفذتها وكالة الاستخبارات المركزية وقيادة العمليات الخاصة المشتركة التي ركزت على باكستان.


وكما هو الحال في المناطق القبلية في باكستان، حيث أضعفت هجمات الطائرات من دون طيار الأميركية بشكل كبير قدرات تنظيم القاعدة، نتج من ذلك تطرف ملحوظ من قبل السكان المحليين في اليمن.
ظهرت الدلائل الأولى على التطرف في أكثر من 20 لقاء مع زعماء القبائل، وأقارب الضحايا ونشطاء حقوق الإنسان ومسؤولين من أربع محافظات في جنوب اليمن حيث استهدفت الضربات الاميركية متشددين مشتبه فيهم.
ويدل ذلك على وجود تحول قوي في شعورهم تجاه المسلحين الذين ينتمون إلى الجناح العسكري للشبكة العابرة للحدود الوطنية والأكثر نشاطاً، أي تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

ونقلت الـ "واشنطن بوست" عن سلطان البركاني، أحد كبار مستشاري الرئيس السابق علي عبد الله صالح، قوله إن "هجمات الطائرات من دون طيار لم تساعد الولايات المتحدة أو اليمن"، مشيراً إلى أن اليمن يدفع ثمناً باهظاً وخسر أبناءه، "لكن الاميركيين لم يدفعوا الثمن نفسه".
وفي العام 2009، قال مسؤولون أميركيون إنه في الوقت الذي حصل فيه الرئيس الأميركي باراك أوباما على تصريح من علي عبد الله صالح بحرية تنفيذ هجمات على أهداف مشتبه بها لتنظيم القاعدة في اليمن، لم يكن هناك أكثر من 300 مسلح من أعضاء التنظيم.

وقال مسؤولون يمنيون وزعماء القبائل إن هذا العدد ازداد في السنوات الأخيرة ليصل إلى 700 أو أكثر. وإضافة إلى ذلك، انضم مئات من رجال القبائل إلى القاعدة في الحرب ضد الحكومة التي تدعمها الولايات المتحدة في اليمن.
وفي الوقت الذي يزداد فيه أعضاء منظمة القاعدة وتتنامى قدراتهم، يزداد عزمهم وسيطرتهم، الأمر الذي انعكس في هجوم انتحاري الاسبوع الماضي في العاصمة اليمنية صنعاء، أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص معظمهم من الجنود اليمنيين.
ونقلت الصحيفة عن محمد الأحمدي، المنسق القانوني لمؤسسة الكرامة الحقوقية في اليمن قوله: "في كل مرة تزداد الهجمات الأميركية، يزداد معها غضب الشعب اليمني، وخاصة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة"، مضيفاَ أن الطائرات من دون طيار تقتل قادة تنظيم القاعدة، لكنها تحوّلهم أيضاً إلى أبطال.



وأشار زعماء القبائل والمسؤولون اليمنيون إلى أن الضربات الأميركية أثارت غضب القبائل القوية التي
يمكن أن تمنع القاعدة في الجزيرة العربية من اكتساب القوة. وقد تولت المجموعة السيطرة على مساحات واسعة من جنوب اليمن في العام الماضي، في حين أن الحكومة اضطرت إلى مواجهة الانتقادات المتزايدة التي تنظر إليها على أنها ليست سوى دمية في أيدي الأميركيين.

لم ينس الشعب اليمني الهجمات الصاروخية التي شنتها الإدارة الأميركية في عام 2009 والتي أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين وأشعلت الغضب حتى في الولايات المتحدة. وختمت الصحيفة بالتأكيد على ما قاله عبد العزيز محمد حمزة، رئيس المجلس الثوري في محافظة أبين (المجموعة التي تقاتل القاعدة في جزيرة العرب)، حيث اعتبر أن اليمن بات الآن "ملاذاً لمتشددي القاعدة الذين انضم إليهم معظم سكان المنطقة
avatar
ابن زُبيد
مشـرف عـام
مشـرف عـام

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 29/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى